لقمات من الصحة

لوز

لوز

هل تعلم أن؟
780.000 سنة
عثرت التنقيبات الأثرية التي جرت في منطقة جسر بنات يعقوب بالبحر الميت على آثار لثمار اللوز البري التي تعود لـ 780.000 سنة من القدم.1 يتم زراعة شجر اللوز في منطقة البحر المتوسط منذ 3000 سنة قبل الميلاد، وكان الإغريق هم من ساهم في توسيع زراعة هذه الثمرة. لاحقا، نشر الرومانيون زراعة اللوز في جميع أنحاء الإمبراطورية
في الحاضر، أهم البلدان المنتجة للوز هي الولايات المتحدة وأستراليا واسبانيا وإيران وتونس وتركيا والشيلي. يتم تسويق اللوز بطرق مختلفة ولاستخدامات متعددة: مثل الحلويات (المرصبان، النوغا، التوروني، قضبان الحبوب، مويسلي...)، والعديد من المنتجات الغذائية (حليب اللوز، بوظة، شوكولاتة...)، في وصفات الطبخ ومستحضرات التجميل
من المهم ذكر أنه يتم استخلاص فوائد من جميع مكونات اللوز. مثلا يتم استخدام القشرة المرنة للوز في انتاج الأعلاف أما القشرة القاسية فيتم نشرها على الأرض لتستريح عليها الماشية. بالإضافة، يتم استخدام البقايا الناتجة عن زراعة اللوز في تزويد محطات التوليد المشترك للطاقة الكهربائية 2
الفوائد
المغذيات
تحتوي ثمار اللوز على كمية كبيرة من الألياف وفيتامين إي (ألفا تيكوفيرول)، ريبوفلافين والأملاح المعدنية: الكالسيوم، حديد، مغنيسيوم، فوسفور، بوتاسيوم، زنك، نحاس ومنغنيز. ويعتبر اللوز مصدرا للبروتينات والثيامين والنياسين والحديد 3,4
الكالسيوم وفيتامين E
من بين الفواكه الجافة، يحتوي اللوز على كمية أكبر من الكالسيوم (269 ملغ/100غ) وفيتامين إي (25.63 ملغ/100غ)
صحة القلب والأوعية الدموية
بفضل محتواه العالي من الأحماض الدهنية الأحادية الغير المشبعة، قامت العديد من الأبحاث العلمية بدراسة تأثير استهلاك اللوز على مستوى الدهون في الدم (الكوليسترول المرتفع الكثافة "الجيد"، الكوليستيرول المنخفض الكثافة "السيء" والدهون الثلاثية). استهلاك اللوز كجزء من النظام الغذائي الصحي قد يساعد على الحفاظ على المستويات الصحية للدهون في الدم وعلى تقليص خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية 5,6
معلومات مثيرة
لوزالرهبان الفرانسيسكانيون حملوا اللوز من اسبانيا إلى كاليفورنيا الأمريكية في منتصف القرن 18. كان هؤلاء الرهان هم من زرع أشجار اللوز على طول الطريق الملكي الذي يمتد من سان دييكو حتى سونوما
في الهند، يتم استخدام اللوز كمنشط للعقل في طقوس الأيورفيدا، وهو نظام للطب التقليدي ذو جذور تاريخية في شبه القارة الهندية 7 لوز
للنحل أهمية بالغة لمنتجي اللوز، لأنه يعمل على تلقيح اللوز وضمان نجاح الغلة. في كاليفورنيا، في فصل الربيع يستأجر الفلاح خلايا النحل لتلقيح أشجار اللوز 8
مراجع:

1)    Goren-Inbar, N., Feibel, C. S., Verosub, K. L., Melamed, Y., Kislev, M. E., Tchernov, E., & Saragusti, I. (2000). Pleistocene milestones on the out-of-Africa corridor at Gesher Benot Ya'aqov, Israel. Science, 289(5481), 944-947.
2)    Almond Board of California (2016). Almond Board of California (ABC) Explores Alternative Uses of By-products as Markets Shift. Nutfruit. Nov.
3)    USDA Food Composition Databases. National Nutrient Database for Standard Reference Release 28 slightly revised May, 2016: https://ndb.nal.usda.gov/ndb/search/list
4)    Regulation (EC) No 1924/2006 of the European Parliament and of the Council of 20 December 2006 on nutrition and health claims made on foods: http://eur-lex.europa.eu/legal-content/EN/TXT/HTML/?uri=CELEX:32006R1924&from=en
5)    Musa-Veloso, K., Paulionis, L., Poon, T., & Lee, H. Y. (2016). The effects of almond consumption on fasting blood lipid levels: a systematic review and meta-analysis of randomised controlled trials. Journal of Nutritional Science, 5.
6)    Jamshed, H., Sultan, F. A. T., Iqbal, R., & Gilani, A. H. (2015). Dietary Almonds Increase Serum HDL Cholesterol in Coronary Artery Disease Patients in a Randomized Controlled Trial. The Journal of nutrition, 145(10), 2287-2292.
7)    Parle, M., & Bhoria, M. (2010). Almond: A health diamond. Ann. Pharm. & Pharm. Sci.; Vol, 1, 2.
8)    Blog of Almond Board of California (2014). Almonds and Honey Bees: A Sweet Partnership. http://www.almonds.com/blog/almonds-and-honey-bees-sweet-partnership?mobile=1