لقمات من الصحة

مكداميا

مكداميا

هل تعلم أن؟
شجرة المكاداميا تنتمي لعائلة البروطيات وأصلها من الأدغال الاستوائية للساحل الشرقي لأوستراليا. حسب الشركة الأوسترالية للمكادوميا، كان السكان الأصليون يسمونها بأسماء مختلفة: كيندال كيندا أو بوميرا أو جينديل أو باوبال. في سنة 1850، تم اكتشاف هذا الجنس النباتي على يد عالم النباتات البريطاني فيرديناند فون مويير ومدير الحدائق النباتية بمدينة بريسبان الأوسترالية السيد والتر هيل. يعود اسم مكاداميا للعالم البارز في هذه الحقبة الدكتور جون مكادام
أكبر البلدان المنتجة للمكاداميا هي أوستراليا وجنوب إفريقيا وكينيا والتي تمثل 75% من الانتاج العالمي. تليها الولايات المتحدة وكواتيمالا والصين والبرازيل ومالاوي وكولومبيا ونيو زيلاندا وسوازيلاند
جوز المكاداميا هو ثمين بفضل طعمه المميز والمزبد وشكله المخملي والمقرمش وغناه بالزيوت والدهون الغير المشبعة الأحادية. يتم استهلاك المكاداميا مباشرة كمقبلات أو كمكون في الحلويات والمخبزات. بالإضافة، يتم استخدام زيت المكاداميا في الطبخ ومستحضرات التجميل
الفوائد
المغذيات
تحتوي المكاداميا على مكونات غذائية مهمة ونسبة عالية من الألياف والمغنيسيوم والنحاس والمنغنيز والثيامين كما أنها مصدر لفيتامين ب6 والنياسين والأملاح المعدنية مثل الحديد والفوسفور والبوتاسيوم والسيلينيوم1
صحة القلب والأوعية الدموية
أظهرت دراسة نشرت في سنة 2008 أن مكونات المكاداميا من الأحماض الدهنية هي فريدة وقد يكون لها مفعول مفيد للكوليسترول وبالتالي الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ضم جوز المكاداميا إلى نظام غذائي صحي للقلب قد يساعد على الحد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية3
الدهون الغير المشبعة الأحداية
من ضمن المكسرات، المكاداميا هي التيي تحتوي على أعلى نسبة من الدهون الغير المشبعة الأحادية (59.27غ/100غ)
أوميغا 7
المكاداميا هي مصدر طبيعي للحمض الدهني أوميغا 7 ويعرف أيضا بحمض البالمتيوليك. لكونه مصدر للدهون الغير المشبعة الأحادية (أحماض الأوليك والبالمتيوليك)، يمكن للمكاداميا المساعدة على تعديل، بكشل إيجابي، المؤشرات الحيوية للإجهاد المؤكسد وتخثر الدم والإلتهاب وعوامل خطر الإصابة بالمرض التاجي حسب دراسة نشرت في سنة 20074
معلومات مثيرة
في أوستراليا، كانت ثمار المكاداميا تعتبر غذاء ثمين ويستخدم في التبادل التجاري بين العشائر وهدايا احتفالية في المناسبات الخاصة
مكداميا
تغلف جوز المكاداميا قشرة صلبة للغاية مقارنة بباقي المكسرات مما يمنح للجوز حماية كبيرة
مراجع:

1)    USDA Food Composition Databases. National Nutrient Database for Standard Reference Release 28 slightly revised May, 2016: https://ndb.nal.usda.gov/ndb/search/list.
2)    Regulation (EC) No 1924/2006 of the European Parliament and of the Council of 20 December 2006 on nutrition and health claims made on foods: http://eur-lex.europa.eu/legal-content/EN/TXT/HTML/?uri=CELEX:32006R1924&from=en.
3)    Griel, A. E., Cao, Y., Bagshaw, D. D., Cifelli, A. M., Holub, B., & Kris-Etherton, P. M. (2008). A macadamia nut-rich diet reduces total and LDL-cholesterol in mildly hypercholesterolemic men and women. The Journal of nutrition, 138(4), 761-767.
4)    Garg, M. L., Blake, R. J., Wills, R. B., & Clayton, E. H. (2007). Macadamia nut consumption modulates favourably risk factors for coronary artery disease in hypercholesterolemic subjects. Lipids, 42(6), 583-587.

CREATE A PERSONALIZED GIFT OF NUTS AND DRIED FRUITS

WATCH VIDEO TUTORIAL

Discover where nuts and dried fruits come from

SEE MAPS

RECIPES AND TIPS

شاهد

أعضاء المجلس الدولي للمكسرات

دخول